۹ أسباب تجعل الإستراحة من وسائل التواصل الاجتماعي مفيدًا لك

تستمر أعداد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في النمو. في الواقع ، يقضي الشخص العادي ما لا يقل عن ساعة و 40 دقيقة يوميًا في مشاهدة مواقع وتطبيقات الوسائط الاجتماعية المفضلة لديه. على الرغم من أن عملك قد يتطلب منك أن تظل اجتماعيًا عبر الإنترنت خلال ساعات العمل ، فقد يكون من المفيد جدًا أحذ إستراحة خلال عطلة نهاية الأسبوع أو أثناء الإجازة.

الحصول على الكثير من وقت الفراغ

هل تشعر أنه ليس لديك وقت كافٍ لممارسة الرياضة أو القراءة أو تنظيف منزلك؟ سيساعدك إيقاف وسائل التواصل الاجتماعي على استعادة ساعتين تقريبًا يوميًا ، يمكنك خلالها تكريس طاقتك لتحسين حياتك.

توقف عن الاستحواذ على الماضي

هل تقضي الكثير من الوقت في النظر إلى التغريدات القديمة أو الفيسبوك في مطاردة حبيبتك السابقة؟ هذا يمكن أن يبقيك عالقًا في فراغ من السلبية ، ويجعل التعافي من الانفصال أكثر صعوبة.

ابدأ العيش في اللحظة

هل تنشر كل ما تفعله على Facebook أثناء حدوث كل نشاط أو حدث في الحياة بالفعل؟ كانت هناك حالات لأشخاص يقومون بتحديث حساباتهم على Facebook و Twitter من الجامع مباشرة بعد عقد القران.

أعد الاتصال بالعالم الحقيقي

هل تتواصل بشكل جيد مع الآخرين عبر الإنترنت ولكن تجد نفسك لا تتصل أبدًا بشكل شخصي؟ قد يكون هذا مثاليًا للانطوائيين ، لكننا جميعًا ما زلنا بحاجة إلى بعض التواصل الشخصي الشخصي. للأسف ، أفاد الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي أنهم يشعرون بالوحدة والعزلة في الحياة الحقيقية.

قهر مخاوفك من الضياع

أشارت شركة Computer World إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي مصممة لتكون مسببة للإدمان مثل الكوكايين . هذا ليس مجرد مبالغة. عند التوقف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لأول مرة ، يمكنك توقع الشعور بأعراض الانسحاب. يقول العلماء أن هذا يرجع إلى الخوف المتأصل بشكل طبيعي من الضياع.

للتدريب عبر الإنترنت ، انقر هنا 

تحسين مزاجك العام

اكتشفت الدراسات أنه كلما زاد الوقت الذي تقضيه على مواقع التواصل الاجتماعي ، زادت احتمالية إصابتك بالاكتئاب. بالإضافة إلى ذلك ، يرتبط مقدار الوقت الذي تقضيه على هذه المواقع ارتباطًا مباشرًا بما إذا كنت تشعر بالتوتر أو السعادة أم لا.

سوف تتوقف عن الشعور بالمنافسة الشديدة

حتى لو لم تكن على دراية بذلك ، فإن وسائل التواصل الاجتماعي تبرز جانبك التنافسي. هذا لأن الأساس الرئيسي لشبكات التواصل الاجتماعي مثل Facebook هو جذب الانتباه إلى منشوراتك. كل رد فعل وتعليق هو مقياس لمدى شعبية منشور معين ، مما قد يجعلك تسعى جاهدة للتفوق على الآخرين وحتى على نفسك.

حماية خصوصيتك

تعد وسائل التواصل الاجتماعي طريقة ملائمة للبقاء على اتصال ومشاركة الصور ، ولكنها تتطلب منك أيضًا التخلي عن الكثير من خصوصيتك.

كسر دورة المقارنة الاجتماعية

اكتشف العلماء أن معظم الأشخاص الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي ينتهي بهم الأمر إلى مقارنة أنفسهم بحياة كل شخص يعرفونه. المشكلة في هذا أنه يمكن أن يكون له تأثير خطير على احترامك لذاتك.

كم ساعة تقضي على صفحات التواصل الاجتماعي؟

للحصول على المقالة كاملة انقر هنا 

Related Articles

Responses

This site uses User Verification plugin to reduce spam. See how your comment data is processed.